البقرة تريد فعلا إعطاء الحليب،
ولكن للعجل، ومن المنطق الافتراض بأنها أقل رغبة في الحمل الدائم من جراء الإخصاب الصناعي.
المزيد >

خمسة أسباب للامتناع عن تناول السمك

لأن السمك يشعر بالألم هو الآخر، وقد جمع العلماء على ذلك.

أن السمكة تتألم حين تصاب بالعمى نتيجة الأمونيا التي تكوي عينيها في البرك الصناعية، كما تتألم حين يتم صيدها بالصنارة وينغرز في فمها خطاف حاد ويجرح أعضاءها الداخلية حين تبذل المحاولات اليائسة للخلاص.


لأنني لا أريد تناول الزئبق ولا روث الدجاج.

إن السمك يحتوي على نسبة عالية من الزئبق والذي هو مادة سامة تضر الجهاز العصبي والدماغ، وهو سبب نصح السيدات الحوامل بعدم تناول بعض أنواع السمك، خوفا على الجنين. وإذا كان كل هذا غير كافٍ، فإن غذاء السمك الذي يتم تربيته في البرك الصناعية يتضمن روث الدجاج. كفانا إذًاً قصة السمك المفيد للصحة!


لأن برك السمك الصناعية زاخرة بالأدوية التي تمكن السمك من البقاء في مثل البيئة المزدحمة والملوثة التي يتم تربيته فيها.

وقد اكتشف الباحثون أن المضادات الحيوية وغيرها من الأدوية التي تحويها برك السمك تتسرب في المياه التي نشربها. إنها إذاً ضارة بالبيئة وبالصحة على السواء.


لأن كل سمكة يتم تناولها تسبب الموت لحيوان آخر، سواء كان سمكة أخرى أو كائنا مائيا آخر،

فالأسماك تموت بأعداد هائلة داخل البرك لنقص الأكسجين والأمراض والإصابات. وفي البحر تخرج الشباك الضخمة من المياه كائنات أخرى كثيرة لا يأكلها الإنسان لتتعرض للاحتضار البطيء.


لأن معظم الأسماك التي نأكلها لا تحتوي على مادة أوميغا 3،

أما جوز عين الجمل والكتان فبالتأكيد يحتوي على هذه المادة.

للمزيد من القراءة: